الأيام نيوز/

أعلنت وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية، اليوم الخميس، عن الإطاحة بما وصفتها بـ”ماكنة داعش الإعلامية” في محافظة كربلاء.

وقالت الوكالة في بيان تلقى “الأيام نيوز” نسخة منه، إنه “بعملية استباقية استخباراتية مشتركة من قبل مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديريتي استخبارات التقنيات والمعلوماتية واستخبارات كربلاء المقدسة في وزارة الداخلية، تم إلقاء القبض على إرهابية مطلوبة وفق أحكام المادة ٤ ارهاب لانتمائها لعصابات داعش الإرهابية”.

وأضافت أنها “تعمل بصفة إعلامية تدير شبكات إلكترونية تستقطب النساء والفتية من الرجال على منصات التواصل الاجتماعي لغرض انحدارهم ضمن صفوف عصابات داعش الارهابي، وكذلك تقوم بمنتجة العمليات الإرهابية التي تنفذ من قبل الزمر الإرهابية وبثها على الصفحات الإلكترونية التي تدار من قبلها”.

 

وتابعت الوكالة أن “عملية إلقاء القبض تمت بعد تشكيل فريق فني مختص من قبل مديريتي الاستخبارات اعلاه وبالجرم المشهود وضبط داخل هواتفها المحمولة إصدارات ومقاطع فيديوية خاصة بعمليات داعش الإرهابي التي أعدت ومنتجت من قبلها، ومن خلال التحقيقات الأولية معها اعترفت بانتمائهما لتلك العصابات الإجرامية وتم تجنيدها ضمن صفوف داعش عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي منذ اكثر من ثلاثة أعوام وهي إحدى ماكنات داعش الإرهابي، كما برز دورها في قيادة حملات إعلامية مزيفة بشن هجمات على القوات الأمنية واستهداف المواطنين”.

وأشارت الوكالة إلى أنه “تم إيداعها التوقيف لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقها”.

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like